ننتظر تسجيلك هـنـا

عدد الضغطات : 1,080عدد الضغطات : 1,064عدد الضغطات : 894عدد الضغطات : 908
عدد الضغطات : 918عدد الضغطات : 970عدد الضغطات : 876عدد الضغطات : 700
عدد الضغطات : 645عدد الضغطات : 631عدد الضغطات : 497عدد الضغطات : 546

الإهداءات



1 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-14-2018, 01:54 AM
مـحمد بن خالد غير متواجد حالياً
16153  
Saudi Arabia    
اوسمتي
الالفيه 6000 وسام الوجود المميز وسام الطفوله وسام المشرف وسام العضو المميز 
لوني المفضل White
 رقم العضوية : 1083
 تاريخ التسجيل : May 2017
 فترة الأقامة : 384 يوم
 أخر زيارة : 05-14-2018 (02:26 AM)
 المشاركات : 7,759 [ + ]
 التقييم : 1951
 معدل التقييم : مـحمد بن خالد has a brilliant futureمـحمد بن خالد has a brilliant futureمـحمد بن خالد has a brilliant futureمـحمد بن خالد has a brilliant futureمـحمد بن خالد has a brilliant futureمـحمد بن خالد has a brilliant futureمـحمد بن خالد has a brilliant futureمـحمد بن خالد has a brilliant futureمـحمد بن خالد has a brilliant futureمـحمد بن خالد has a brilliant futureمـحمد بن خالد has a brilliant future
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي إعادة الصلاة مع الجماعة بالمسجد



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

.
.
.
.

إعادة الصلاة مع الجماعة بالمسجد :

المصلي إذا دخل المسجد في وقت صلاة صلاها ، فله ثلاث حالات : الحـالة الأولى : أن يكـون قد صلى منفردا . فهذا يستحب له إعادة الصلاة مع الجماعة بالمسجد ؛ لإدراك فضلها ، وحكي هذا اتفاقـا بين العلماء - رحمهم الله تـعالى - وقال ابن عبد البر : " إنما هذا - يعني إعادة الصلاة مـع الجـماعة بالمسجد - لمن صلى وحـده ، وإنما كـانت الإعادة لفضل الجماعة " ورأى هذا حسنا .
الحالة الثانية : أن يدخل المسجد وقد صلى في جماعة . فـفي هذه الحالة : اختلف العلماء - رحمهم الله تعالى - على ثلاثة أقوال :
القول الأول : يجب على من دخل المسجد أن يعـيد الصلاة مـع جماعة المسجد مطلقا . قال بهذا : أحمد بن حنبل .
القول الثاني : يسن أن يعيد مع الجماعة الصلاة الرباعية ، والفجر ، إلا المغرب . وبه قـال مالك . وقـال أبو حنيـفـة : لا يعيـد الفجـر والمغرب والعصر ، وإنما يعيد مع الجماعة الظهر والعشاء .
القول الثالـث : لا يجوز أن يعيد الصلاة مع جـماعة المسـجد . وبه قال مالك . وروي عن الشافعي وروي عن مالك : أنه لا يعيد الصلوات في المساجد إلا في الحرمين الشريفين فقط .
- ص 145 - الأدلـة : استدل أصحاب القول الأول بما يلي :
1 - تقدم حديث : أيكـم يتجر على هذا .
ووجه الدلالة منه :
أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - عرض على أصحابه الصدقة على المنفرد ، ليكمل له نصاب الجماعة ، فقام أحد الصحـابة فصلى معـه ، فصار الاثـنان جماعة غير الجماعة الأولى . وهذا نص في إعادة الصلاة جماعة مطلقا بالمسـجد ؛ حيث أعاد الصحابي الذي كـان قد صلى مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تلك الصلاة .
2 - عن أبي ذر الغفاري - رضي الله عنه - قال : قال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " كيف أنت إذا كانت عليك أمراء يميتون الصلاة ؟ " . أو قال : " يؤخرون الصلاة عن وقتها " . قلت : ما تأمرني ؟ قال : " صل الصلاة لوقتها فإن أدركـتها معهم فصل ، فإنها لك نافلة . وفي رواية : فإن أقيمت الصلاة وأنـت في المسجد فصل . رواه مسلم .
الشاهد : قوله : " فصل " .
وجه الدلالة :
أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أمره بإعادة الصلاة إذا أقـيـمت وهو حـاضـر فـي المسـجـد ، وأخـبره أنها له نافلة . وهذا الأمـر مـجـرد عن القرائن ، فمقتضاه الوجوب .
- ص 146 - 3 - عن يزيد بن الأسود - رضي الله عنه - قال : شهدت مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حجته فصليت معه صلاة الصبح في مسجد الخيف ، فلما قضى صلاته انحرف ، فإذا هو برجلين في أخرى القوم لم يصليا معه ، فـجيء بهـمـا ترعد فـرائصهـما فقال : " ما منعكما أن تصليا معنا ؟ " . فقالا : يا رسول الله : إنا كنا قد صلينا في رحالنا . قال : " فلا تفعلا ، إذا صليتـما في رحـالكـما ، ثم أتيتما مسجد جـماعة فصليا معهم ، فإنـها لكـما نافلة . رواه أبو داود والترمذي والنسائي . وقـال الترمذي : حديث حسن صحيح .
الشاهـد : إذا صليتما في رحالكـما ثم أتيتما مسجـد جماعة ، فصليا معهم .
وجه الدلالة :
أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - أمرهما أن يصليا مع الجماعة ، ولو أنهما كـانا قد صليا فريضتهما تلك .
4 - وعن محـجن - رضي الله عنه - أنه كان في مجلس النبي - صلى الله عليه وسلم - فأذن بالصلاة ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فصلى ورجـع ، ومحـجن في مجلسه . فـقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " ما منعك أن تصلي مع الناس ألست برجل مسلم ؟ " . قال : بلى يا رسول الله . ولكـني كـنت قد صليت في أهلي .
- ص 147 - فـقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إذا جئت المسجد وكنت قد صليت فأقيمت الصلاة فصل مع الناس ، وإن كنت قد صليت . رواه مالك في الموطأ والنسائي .
الشاهد : " إذا جـئت المسـجـد . . . فصل مع الناس وإن كنت قـد صليت " .
وجه الدلالة :
أن هذا الحـديث صريح في وجوب إعادة الصلاة مـع الجـماعـة لمن دخل المسجد وهم يصلون .
واستدل أصحاب القول الثاني بأدلة الفريق الأول ، وقالوا : إن أمره - صلى الله عليه وسلم - في هذه الأحـاديث للندب ؛ بدليل أنه لـم يأمر محـجنا ولا الرجلين بإعادة الصلاة ، ولم يعاقبهما على ترك الإعادة . والواجب هو ما توعد تاركه بالعقاب . واستدلوا على استثناء المغرب بقوله - صلى الله عليه وسلم - : لا وتران في ليلة . قـال في منتـقى الأخبار : " مـتـفق عليه " وبقوله - صلى الله عليه وسلم - : صلاة الليل مثنى مثنى . متفق عليه .
فـهـذان الحديثـان يدلان على أن المغرب لا تعاد ؛ لأنهـا وتر ؛ ولأن إعادتها نافلة تكون في الليل ، وهي ثلاث ، وقد ثبت في الحديث : أن صلاة الليل مثنى مثنى .
- ص 148 - واستدل أبو حنيفة - رحـمه الله تعالى - على قوله باستثناء العصر والفجر : بأنه وقـت نهي عن النوافل ، والصلاة المعادة نافلة ، فلا تعاد في هذين الوقتين . وقد روي عن عبد الله بن عمر - رضي الله عنه - : أنه نهى عن إعادة المغرب والفجر .
واستدل أصحاب القول الثالث بهذا الحديـث ، عن سليمان مولى ميمونة ، قال : أتيت ابن عمر على البلاط وهم يصلون ، فقلت : ألا تصلي معـهم ؟ قـال : قد صليت ، وإني سمـعت رسـول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : لا تصلوا صلاة في يوم مرتين . رواه أبو داود والنسـائـي وأحمد .
الشاهد : " لا تصلوا " .
وجه الدلالة :
حيث نهى - صلى الله عليه وسلم - نهيا عامـا عن إعادة جميـع الصلـوات ، وأنهـا لا تصلى في يوم مرتين ، فإعادتهـا لمن دخل المسجـد وقـد صـلاها لا تجوز .
المناقشـة : الأحاديث التي استدل بـها الفريق الأول والثاني صـحـيحـة . فـأما - ص 149 - المغرب فقيل : إنها تعاد وتشفع برابعة . وأما أن إعادتها تصيرها شفعا ، فقد قال ابن العربي : " وهذا باطل ، فإن المغرب لو صارت بالإعادة في الجـماعة شفعا لصارت الظهر بإعادتها ثمانيا ، ويعود ذلك في حال التخليط الذي يضرب به المثل ، فيقال فيه :

فـو الله مـا أدري إذا مـا ذكـرتـهـا
أثنتين صليت الضحى أم ثمـانيا

فكـما لا تتضاعف الظهر بالإعادة ، كـذلك لا تتضاعـف المغرب ، وأشده الصلاة الثالثة فإنه من الغلو في الدين " .
وروي عن الإمام أحـمد : أنه يشفـع المغـرب ؛ لأنهـا نافـلة ؛ بم ولأنهـا لا تصير وترا في غير الوتر .
وأما الفجر : فقد ثبت إعادتها بالحديث الصحيح المتقدم ، وأما العصر فإن إعادة الصلاة لسبب مشروع يجعلها من ذوات الأسباب التي يجوز فعلها في أوقات النهي .
وأما حديث ابن عمر : فـهو نهي عن قصد المسجد لإعادة الصلاة فيه ، وهذا مكروه . لكـن من دخل المسجد فوجدهم يصلون أو صلوا وهو في المسجد ، فيجب دخوله معهم ؛ إذ لا بد من موافقتهم .
وحديـث ابن عـمر لا يقوى على معارضـة الأحاديث المتقـدمة ، والذي يظهر لي - والله أعلـم - : أدت إعادة الصلاة مع الجماعة بالمسجد - ص 150 - لمن صلاها سنة وليست واجبـة ؛ لأنه - صلى الله عليه وسلم - لم يأمر الذين تركـوها بقضائها ، وإعادة الصلاة مع الجماعة مخصوصة بالمسجد فقط . أما في غير المسجد فلا أعلم دليلا يدل على مشروعية إعادتها . نعـم لو أعادها معهم تنفلا في غير وقـت نهي فله ذلك لجواز صلاة المتنفل خلف المفترض

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : إعادة الصلاة مع الجماعة بالمسجد         المصدر : منتديات شموخ القمر         الكاتب : مـحمد بن خالد




رد مع اقتباس
قديم 05-14-2018, 10:17 PM   #2


آلفيصل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1356
 تاريخ التسجيل :  Nov 2017
 أخر زيارة : اليوم (04:58 PM)
 المشاركات : 4,500 [ + ]
 التقييم :  1778
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : White

7606  
افتراضي



جزاك الله خير وجعله في ميزان حسناتك
ولا حرمك الأجر يارب
وأنار الله قلبك بنورالإيمان
أحترآمي لــ/سموك


 

رد مع اقتباس
قديم 05-15-2018, 02:57 AM   #3


طُـهر الـغَيٰم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1057
 تاريخ التسجيل :  Apr 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (04:32 PM)
 المشاركات : 16,384 [ + ]
 التقييم :  10180
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Mintcream

15339  
افتراضي



جزاك الله خير


 

رد مع اقتباس
قديم 05-15-2018, 04:40 PM   #4


الخالدي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1282
 تاريخ التسجيل :  Sep 2017
 أخر زيارة : اليوم (04:23 PM)
 المشاركات : 897 [ + ]
 التقييم :  511
لوني المفضل : Cadetblue

1182  
افتراضي



الله يَعطِيك ألف عَآفِيةَ
طرح في غاية الابداع الجمالي
ويشرفني ان اتواجد وادون كلماتي المتواضعة
أمام كلماتكم الراقية بين سطورها
إنتقآء بِ منتهى الروعه ,

وكعآدتك إبدآع في صفحآتك
شُكرَاً أقطِفُهَآ مِن قَلبْ ألجَمَآل

لِتُلِيق بِ حَجمَ جَمَآلِ طَرحِك
دَآمَت ألسَعَآدَةَ رَفَيقَةَ حَيَآتِكْ
طَوقُ يَآسَمِينْ لِروحِك
الزكية
وبِ إنتظآر المزيد من هذآ الفيض
لكل جديد قادم ,

لقلبك السعآده والفـرح ..



 

رد مع اقتباس
قديم 05-16-2018, 01:09 AM   #5


طيف ابتسامه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1505
 تاريخ التسجيل :  Mar 2018
 أخر زيارة : يوم أمس (11:29 PM)
 المشاركات : 1,535 [ + ]
 التقييم :  23
لوني المفضل : White

2893  
افتراضي



بارك الله فيك


 

رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تابعونا عبر تويتر

الساعة الآن 06:11 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009